2 Followers
22 Following
mecaenga7med

mecaenga7med

Currently reading

الذريعة إلى مكارم الشريعة
الراغب الأصفهاني
تاريخ الأدب العربي جزء العصر الجاهلي
شوقي ضيف

الولاء والبراء في الإسلام

الولاء والبراء في الإسلام - محمد بن سعيد القحطاني كتاب قيّم، شديد الأهمية لكل مسلم
يتحدث عن أصل من أصول دين الإسلام، وعقيدة من أهم عقائده، وهي المرادف الأول لكلمة التوحيد (لا إله إلا الله) والتطبيق العملي لها، والتي لا ينجو قائل تلك الكلمة إلا بها

ومن المؤسف في هذه القرون الأخيرة، هو الجهل المُدقع بتلك العقيدة، وتفشي ذلك بين الناس حتى غاب علمُها -فضلاً عن العمل بها- عن أكثرهم .. حتى صارت لا تُذكر إلا اقتراناً بالحديث عمّن يُسمّونهم المتطرفين والمتشددين !! .. وليس هذا عن طيب خاطر من أولئك الشياطين، المتصدرين لوسائل - أو قل: وساوس - الإعلام .. بل إمعاناً منهم في تنفير الناس عن تلك العقيدة الشريفة، التي تُميز المسلم عن غيره، ولولاها يصبح المسلم والكافر سواء .. ألا وهي عقيدة الولاء والبراء

ومن مميزات هذا الكتاب القيّم، هو تأصيله لتلك العقيدة من أساسها؛ فبدأ بالحديث في المقدمة عن (شروط لا إله إلا الله ونواقضها) .. وهذا يُوضح للكثيرين أن كلمة التوحيد ليست مجرد كلمة يقولها اللسان، بل هي اعتقادٌ في القلب، يجري على اللسان، وتنفعل له الجوارح بالأعمال .. وبيّن أن تلك العقيدة (الولاء والبراء) هي إحدى شروط (لا إله إلا الله) والتي تجعلها مقبولةً عند الله .. والإخلال بها هو أحد نواقضها

ثم دخل المؤلف إلى صلب الموضوع، وشرح معنى الولاء ومعنى البراء، وصورهم ومظاهرهم .. وبيّن أن هذه العقيدة عقيدة عملية، تشمل جميع حياة المسلم، إذ أنها الحاكمة لكل تعاملات المسلم مع غيره

ومن المميزات أيضاً في هذا الكتاب: حديثه عن كثير من القضايا المتعلقة بعقيدة الولاء والبراء وتطبيقاتها .. فذكر عدداً من القضايا مثل:
حكم الإقامة في بلاد الكفر، وحكم الهجرة منها .. ثم الحديث عن الجهاد في الإسلام وما هي أهدافه الحقيقية؟ - وهذه أيضاً قضية خطيرة لم تسلم من الانحراف الفكري الذي يغرق فيه مجتمعنا - .. وتحدّث أيضاً عن التوارث والنكاح بين المسلم والكافر، وموضوع التشبه بالكفار، والفرق بين الموالاة المنهي عنها، وحُسن المعاملة .. ثم الحديث عن حكم التعامل معهم بالبيع والشراء والأعياد والتهئنة

ثم ختم الكتاب بذكرٍ موجز لصور مشرقة من الولاء والبراء في تاريخنا .. وكذلك نقيضها

مما ينبغي الانتباه له:
أن من لم يكن له سابق علمٍ بتلك العقيدة، أو بعلم التوحيد عموماً .. قد يجد كثيراً من الأشياء الصادمة له في هذا الكتاب!! ... وهذا شئ طبيعي غير مُستغرب .. فمن اعتاد العيش في ظلام الليل؛ يُؤلمُ عينَه ضوءُ الشمس .. إذن فليحرص أن لا يُنفرّه ذلك ممّا ينفعه

والكتاب جدير أن لا يخلو منه كل بيت مسلم، ويستحق تكرار قراءته