2 Followers
21 Following
mecaenga7med

mecaenga7med

Currently reading

الذريعة إلى مكارم الشريعة
الراغب الأصفهاني
تاريخ الأدب العربي جزء العصر الجاهلي
شوقي ضيف

المنهج المبين في شرح الأربعين

المنهج المبين في شرح الأربعين - عمر بن علي الفاكهاني المالكي شرح متوسط للأربعين النووية، وهي 42 حديثاً من جوامع الكلم، التي عليها مدار الإسلام، وتحتوي قواعده وأصوله.


وأصل الأربعين النووية: مجالس حديثية أملاها الإمام الحافظ أبو عمرو بن الصلاح، سمّاها: (الأحاديث الكلية) ، جمع فيها الأحاديث الجوامع التي قال عنها العلماء أن مدار الدين عليها، ثم إن الإمام النووي أخذ تلك الأحاديث وزاد عليها مما يوافق نفس الشرط، حتى بلغت 42 حديثاً، وسمّاها: (الأربعين في مباني الإسلام وقواعد الدين).


اشتملت تلك الأحاديث على عقيدة وفقه وأخلاق وآداب وزهد .. لذلك كان واجباً على كل مسلم أن يتعلم تلك الأحاديث اليسيرة العظيمة، ويفقه شرحها جيداً .. سواء من هذا الكتاب أو من غيره من الشروح .. ليمتثلها في حياته، ولا يحرم نفسه من سعادة العمل بها.


قام المؤلف في هذا الكتاب بشرح وافٍ متوسط، بحيث تخرج من كل حديث مستوعباً له عالماً بما فيه من العلم والعمل .. هذا في معظم الأحاديث، وإن كان هناك بعض الاستثناءات: حيث يستطرد أحياناً في بعض المسائل الفقهية والخلافية.

الانتقادات:

* أسوأ ما وجدته في الكتاب، ليس راجعاً إلى مؤلفه أو إلى ما كتبه، بل إلى إخراج الكتاب وتحقيقه ... فالكتاب بها الكثير جداً من التصحيفات والأخطاء الكتابية .. بعضها وصل به الأمر إلى إحالة المعنى عن صوابه إلى ما لا يُفهم، أو إلى معنىً مُغاير

فمثلاً : في تعريف كلمة النصيحة؛ تجده كاتباً ( حيازة الجبر للمنصوح له ) .. بينما الصواب ( إرادة الخير للمنصوح له ) !!

فلا أدري ماذا فعل المحقق ليُقال أنه حقق الكتاب !! .. أو لعل العيب من دار النشر ( دار الصميعي ) ! الله أعلم.

وعلى كلٍ، أكثر التصحيفات هي من النوع الذي سينتبه له القارئ، ولن يسبب له مشكلة في الفهم ... ومثال كلمة (النصيحة) الذي ذكرته؛ هو قليل جداً في الكتاب.


* مما يُحمد للمحقق ويُشكر عليه، تتبعه لمعظم - لا أقول جميع - المواضع التي أخطأ فيها المؤلف في العقيدة ونحو ذلك؛ وتبيينه للصواب فيها .. وهي قليلة والحمد لله.


-- أنصح من سيقرأ شرح تلك الأحاديث العظيمة المهمة، سواء من هذا الشرح أو من غيره : أن يُلخّص شرح كل حديث منهم، وما فيه من فوائد العلم والعمل .. حتى يرجع لها ويراجعها كل فترة، ويجدد عمله بها.