2 Followers
22 Following
mecaenga7med

mecaenga7med

Currently reading

الذريعة إلى مكارم الشريعة
الراغب الأصفهاني
تاريخ الأدب العربي جزء العصر الجاهلي
شوقي ضيف

200 سؤال وجواب في العقيدة

200 سؤال وجواب في العقيدة - حافظ بن أحمد الحكمي معلومات أساسية مهمة، في عرض سهل ميسور .. لا يصح أن يجهلها مسلم

الشهادة الزكية في ثناء الأئمة على ابن تيمية

الشهادة الزكية في ثناء الأئمة على ابن تيمية - مرعي بن يوسف الكرمي,  نجم عبد الرحمن خلف كتاب جميل لطيف في ذكر ثناءات الأئمة والعلماء، على الأستاذ الإمام، شيخ الإسلام ابن تيمية عليه أندى الرحمات

وسبب تأليفه: هو أن أحد متعصبة الفقهاء كفّر الإمام ابن تيمية، بل تعدى ذلك إلى أن كفّر كل من سمّى ابن تيمية بشيخ الإسلام !!

فألّف الإمام ابن ناصر الدين الدمشقي كتاباً أسماه (الرد الوافر) وجمع فيه ثناءات الأئمة العلماء المُجمع على فضلهم، وذكر كلامهم وتسميتهم لابن تيمية بشيخ الإسلام، وتبجيلهم إياه .. بما فيهم المخالفون لشيخ الإسلام، مثل العلامة ابن الزملكاني وكان من أكثر المناظرين لابن تيمية .. ورغم ذلك فقد أثنى على ابن تيمية ثناءً حسناً وبجّله

وقد قام مؤلف هذا الكتاب باختصار كتاب (الرد الوافر) وأضاف إليه إضافات أخرى، وذكر في آخره تعليقات عدد من الأئمة على كتاب الرد الوافر، والتي كتبوها بأيديهم .. وكذلك ذكر نُتفةً يسيرة جداً من ترجمة شيخ الإسلام

والعجيب أن المسألتين الفقهيتين اللتين تُعصِّب على ابن تيمية بسببهما من قِبل بعض الفقهاء المتعصبين، وهما: مسألة الطلاق ثلاث مرات في مجلس واحد أنها لا تقع إلا واحدة، ومسألة شد الرحال لا لشيء إلا لأجل الزيارة القبور ... فهاتان المسألتان لم ينفرد بهما ابن تيمية !! .. فقوله في المسألة الأولى، هو المروي عن عليّ والزبير وابن مسعود وابن عباس وغيرهم من الصحابة، وعن جماعة من أئمة التابعين !
أما قوله في المسألة الثانية فهو نفسه قول الإمام ابن عقيل الحنبلي والإمام الجويني الشافعي والقاضي عياض المالكي، وهم أئمة كبار مشهود لهم !

وأما عقيدته، فقد كان على عقيدة أهل الحديث والسنة من الصحابة والتابعين والأئمة الأربعة وغيرهم ومن تبعهم بإحسان، سواءً بسواء .. إلا أنّ عصره كان عصرَ ظهورٍ للملاحدة -من غلاة المتصوفة- من أهل الحلول والاتحاد، الذين يقولون لا موجود إلا الله، ويسوّون بين الإسلام وغيره من الأديان، بل يجعلون عبدة الأوثان على حق .. مع إباحيتهم واستحلالهم الخروج عن أوامر الشرع

فتصّدى لهم شيخ الإسلام بعلمه الواسع الغزير ورد عليهم وأبطل معتقداتهم الكفرية .. فألبّوا عليه الجهلاء واستعدوا عليه الأمراء، فسُجن في القاهرة وفي الإسكندرية وفي دمشق حتى مات في السجن وهو الإمام المجتهد المجاهد الشجاع !! ، بينما الملاحدة يُسجد لقبورهم وتُقدّم لها النذور والقرابين بزعم أنهم أولياء لله !!

أما المناوئون لابن تيمية والطاعنون فيه في عصرنا الحالي فهم إحدى طائفتين:

* طائفة آمنت بالمذاهب العصرية الباطلة، من علمانية وليبرالية وغيرها، وتشبّعت أفئدتهم بضلالاتها؛ فضاقوا ذرعاً بشريعة الإسلام، وبأحكام الحلال والحرام التي تحدّ من أهوائهم وشهواتهم وتعارض مذاهبهم .. فأرادوا التخلص منها والخروج عنها، لكنهم لا يجرءون على الجهر بذلك صراحةً، لأنهم أخساء نذلاء .. فماذا يفعلون؟ ينسبون ما لا يوافق أهوائهم من أحكام الشريعة إلى طائفةٍ معينة أو إمامٍ بعينه، ثم يوجّهون إليه سهام الطعن والتجريح ويرمونه بتهمة التشدد

ويوهمون القارئ أو السامع أن تلك الطائفة أو ذلك الإمام، انفرد بذلك القول تشدداً منه أو فهماً خاطئاً للإسلام ... بينما في الحقيقة يكون هذا القول هو محل إجماع من المسلمين ! .. أو مسألة من صلب الدين لا يختلف عليها اثنان

وهذه طريقة من طرائق العلمانيين المشهورة، لا يكفّون عن استخدامها، ومن تتبعها سيجدها .. ولها أمثلة كثيرة في نسبة أمور هي من صلب الشريعة ومن أحكام الإسلام القاطعة، إلى الإخوان أو إلى السلفيين أو إلى أحد الأئمة مثل ابن تيمية أو ابن عبد الوهاب أو غيرهم .. ثم الزعم أنهم انفردوا بذلك لأنهم متشددون !!

* أما الطائفة الثانية: فهم فئام من عُبّاد القبور والمتصوفة، وما عداؤهم لابن تيمية إلا فرعٌ عن عدائهم لعلماء الشريعة والفقهاء بصفة عامة .. لأن العلماء والفقهاء يجعلون دينهم هو ما شرعه لهم الله في كتابه وعلى لسان رسوله، وما كان عليه الصحابة عليهم رضوان الله .. أما هؤلاء من أرباب الطرق فدينهم هو ما شرعه لهم الأولياء من رقص وموالد وأوراد وعبادة للقبور واستغاثة بالموتى وتعاطي للفجور بزعم وصولهم إلى الحقيقة وسقوط التكاليف عنهم .. وينشرون هذا بين عوام الناس ليُردوهم وليَلبسوا عليهم دينهم

لذلك لم يزل هؤلاء -من أهل الخرافة والخزعبلات- معادين لعلماء الشرع الذين يهدون الناس طريق الأنبياء، لا طُرق من يُسمّونهم زوراً بالأولياء

رجال اختلف فيهم الرأي

رجال اختلف فيهم الرأي - أنور الجندي
كتاب قيّم على صغر حجمه ووجازته (64 صفحة فحسب !) .. لكنّ العجيبَ في الموضوع أن كثيراً من أئمة الشر هؤلاء، لا يزال يُقبل على آرائهم ويُحتفى بأقوالهم !

رغم أن العلماء قتلوها بحثاً، وأوسعوها رداً .. وسطّروا في هذا كتباً لا يكاد يحصيها إلا الله !

ومع ذلك، تُعامل تلك الأفكار البائسة على أنها بنات هذه الأيام أو أنها أحدث اكتشاف سيقلب تراث الإسلام رأساً على عقب ! .. كناطحٍ صخرةً يوماً ليُوهنها * فلم يَضِرْها ، وأَوْهَى قرنَهُ الوَعِلُ

مكفرات الذنوب في ضوء القرآن الكريم والسنة الصحيحة المطهرة

مكفرات الذنوب في ضوء القرآن الكريم والسنة الصحيحة المطهرة - سليم الهلالي ما أوسع رحمة الله بنا وفضله علينا، وما أحوجنا إلى القراءة في هذا الموضوع المهم، وتعلّم هذه المُكفّرات ومداومة العمل بها

احتوى هذا الكتاب الصغير على قرابة الثلاثين مُكفّراً من الكتاب والسنة الصحيحة .. وأنصح من سيقرأه أن يُتبعه بكتاب:
مكفرات الذنوب والخطايا وأسباب المغفرة من الكتاب والسنة

.. فهو أغزر مادة وأكثر فائدة، وهو صغير الحجم أيضاً، وجمع قرابة الخمسين مُكفّراً .. وليَعدُّهما كتاباً واحداً

ومجموع ما في الكتابين معاً بحذف المكرر، ما يزيد على أربعين مكفراً .. جديرةٌ بتعلمها والعمل بها

الأصول من علم الأصول

الأصول من علم الأصول - محمد صالح العثيمين مَتن عظيم جداً في علم أصول الفقه، يمتاز بالسهولة والإيجاز والوضوح، حتى يكاد أن لا يحتاج إلى شرحٍ في معظمه

وقد شرحه العلامة ابن عثيمن رحمه الله وزاده بياناً ووضع أمثلةً لكل مسألة .. في شرح الأصول من علم الأصول

أحسب أن الأساسيات التي احتواها هذا الكتاب، جديرٌ بأن يعرفها كل مسلم، ولو من باب الثقافة العامة .. فيعرف معنى الناسخ والمنسوخ، والعام والخاص، والمجمل والمبين، والمطلق والمقيد، والاجتهاد والتقليد، وغير ذلك

وقد قال يحيى بن مجاهد: كنتُ آخذ من كل علمٍ طرفاً؛ فإن سماع الإنسان قوماً يتحدثون، وهو لا يدري ما يقولون، غُمّةٌ عظيمة.

زنادقة الأدب والفكر

زنادقة الأدب والفكر - هاني السباعي ثلاث وعشرون صفحة .. في الصميم !

آداب النفوس

آداب النفوس - الحارث المحاسبي يتحدث عن الآداب الباطنة للنفوس، ويركز نوعاً ما على قضية تصحيح النية ، والإرادات الخفية، وحب المحمدة وثناء الناس

أمير المؤمنين الحسن بن علي بن أبي طالب شخصيته وعصره

أمير المؤمنين الحسن بن علي بن أبي طالب شخصيته وعصره - علي محمد الصلابي مسك الختام لسلسلة الخلفاء الراشدين، بسيرة أمير المؤمنين وخامس الخلفاء الراشدين: الحسن بن عليّ بن أبي طالب رضي الله عنهما

الكتاب فيه الكثير مما ورد في الكتب السابقة من السلسلة، فمن قرأها لن يستغرق منه هذا الكتاب وقتاً طويلاً، بالإضافة إلى بعض الاستطردات .. ولو جُرّد الكتاب من هذين لجاء في حدود 100 أو 150 صفحة .. لكن لعل الخير في وجودها؛ فقد يقرأ هذا الكتاب من لم يطّلع على الكتب السابقة

أنصح من يريد القراءة في تاريخ الخلافة الراشدة أن يبدأ بهذه السلسلة للصلابي، فتمنحه أرضية صلبة يستطيع أن يبني عليها إذا أراد التوسع في معرفة أي جزئية من تاريخ تلك الحقبة، وأن يميز بين الصحيح وغير الصحيح

English Vocabulary in Use Elementary, with Answers

English Vocabulary in Use Elementary, with Answers - Michael McCarthy;Felicity O'Dell الكتاب الأول من سلسلة كتب في مفردات اللغة الإنجليزية، هذا الكتاب للمبتدئين، ثم الثاني للمتوسطين، ثم الثالث للمتقدمين

الكتاب يتكون من 60 درساً، الدرس في صفحة واحدة تتحدث عن المفردات المستخدمة في موضوع معين، موضحّة بصور وجُمل، وفي الصفحة المقابلة عدد من التمرينات لحفظ هذه الكلمات، وفي نهاية الكتاب تجد حلول تلك التمارين

ذكر المؤلف في بداية الكتاب أن المتحدث العادي باللغة الإنجيلزية يحتاج إلى حفظ من ألف إلى ألفي كلمة، وهذا الكتاب وحده به 1250 كلمة

الكتاب لا يبدأ تعليم الإنجليزية من الصفر، وإنما هدفه يختص بجانب إثراء المحفوظ من المفردات في شتى الموضوعات

الكتاب متوفر على النت

التفسير الميسر

التفسير الميسر - نخبة من العلماء, مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف تفسير جيد جداً، مختصرٌ وافٍ .. أحسبه من أفضل التفاسير التي حملت اسم (التفسير الميسر) .. وأنصح من أراد القراءة في التفسير، أن يبدأ به قبل أي كتاب

وحريٌّ بالمسلم أن يكون له نصيبٌ من فهم كلام الله ومعرفة مراده، وقد ورد عن الحسن البصري رحمه الله أنه قال: "والله ما أنزل الله آيةً إلا أحبّ أن يُعلم فيما أُنزلتْ وما يعني بها".


* من هنا يمكن قراءته بدون تحميل:
http://quran.ksu.edu.sa/index.php#aya=1_1&m=hafs&qaree=husary&trans=ar_mu

النظرات

النظرات - مصطفى لطفي المنفلوطي رحمة الله على المنفلوطي .. الأديب المُصلح، وجاحظ العصر

من رام إدراك الفرق بين الأدب وبين الخَنا .. فليُوازن بين ما كتبه هذا الأديب، وما يكتبه كثير من أهل هذا العصر، ممن يُدعون بالأدباء زورا

ومن أراد الفصاحة والبيان؛ فعليه بهذا الكتاب

اعتلال القلوب

اعتلال القلوب - الخرائطي شرعتُ في قراءة هذا الكتاب وأنا أحسب أنّ فيه دواءً من علل القلوب، فإذا به يتحدث في معظم أبوابه عن الحب وأحوال المحبين .. على طريقة الكتب الأدبية المتقدمة في ذكر الأخبار والأشعار

في الكتاب أبواب جيدة .. وبعض الأبواب مجرد قراءتها يُعلّ القلب

فن التحرير العربي

فن التحرير العربي - محمد صالح الشنطي
كتاب تأسيسي موجز، عن الكتابة وأنواعها ومستلزماتها، وعن فنونها المختلفة، من مقالة وقصة ورواية وغير ذلك .. ويتناول أصولها وقواعدها الأساسية

وعقد فصلاً في ضوابط الرسم الكتابي، من قواعد إملائية وعلامات الترقيم

ميزان الذهب في صناعة شعر العرب

ميزان الذهب في صناعة شعر العرب - أحمد الهاشمي
عرض سهل مُنظّم لعلمي العَروض والقافية، اشتمل على أبحر الشعر وأوزانها وما يعتريها من زِحافات وعلل .. وعلى القافية وحروفها وأنواعها وعيوبها

وعرض كذلك في آخر الكتاب لبعض فنون الشعر المَحدثة وأصل نشأتها، كالقُوما والكان وكان والموشحات والزجل وغيرها

يُعد هذا الكتاب من أفضل الكتب الأوليّة في تسهيل هذا العلم

سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب

سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - علي محمد الصلابي
دراسة موسّعة عن أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه، تضمنت الحديث عن كل ما يتعلق به .. ويمكن تقسيمها -موضوعياً- إلى ثلاثة مواضيع مترابطة:

أولاً: سيرته رضي الله عنه من ميلاده إلى استشهاده:
اشتملت على صفاته وأخلاقه وجهاده، وأعماله في عصر النبوة ثم في عصر أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم، ثم الحديث عن خلافته ونظام حكمه الإداري والمالي والقضائي، وسياسته وترجيحاته الفقهية، وغير ذلك

ثانياً: مواقفه في الفتن:
ويُعد هذا من أهم موضوعات الكتاب، وتضمّن:
- موقفه رضي لله عنه من المنافقين والدهماء الذين خرجوا على أمير المؤمنين الشهيد المظلوم عثمان بن عفان حتى قتلوه لعنهم الله، ثم ملابسات توليه الخلافة وموقفه من أولئك القتلة
- ثم حقيقة ما حدث في وقعة الجمل وأسبابها، وحقيقة مواقف عليّ وأم المؤمنين عائشة والزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله، رضي الله عنهم
- وكذلك ما حدث في وقعة صفين، وحقيقة مواقف معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص، رضي الله عنهما
- ثم التحكيم، وروايته الصحيحة، وبنوده، ودحض الرواية المشهورة المكذوبة المفتراة

ثالثاً: الطوائف التي نشأت في عهده رضي الله عنه، وهم الخوارج والشيعة:

فبدأ المؤلف بالحديث عن الخوارج، فذكر أسباب ظهورهم، وماذا نقموا على أمير المؤمنين عليّ، وسياسة عليّ في التعامل معهم حتى معركة النهروان، ثم تآمر بعضهم عليه حتى قتلوه لعنهم الله .. ثم عرض أفكار الخوارج ومعتقداتهم، وبعض مظاهرها في العصر الحديث

ثم تحدث عن الشيعة ومبدأ أمرهم وموقف أمير المؤمنين منهم، وتطور أفكارهم بدءاً من مجرد تفضيل عليّ على عثمان رضي الله عنهما، مروراً باختلاط عقائدهم بعقائد السبئية، حتى تبلور المذهب الرافضي بفرقه المتعددة وأصول اعتقاده المخالفة للإسلام
ثم عرض معتقدات ذلك المذهب، وموقفهم من القرآن والسنة وآل البيت والصحابة، وذكر أدلتهم على كل معتقد، ورد على تلك الأدلة
وفي النهاية ذكر فساد منهج التقريب الحالي، والمنهج الصحيح الواجب اتباعه من أجل التقريب

من مميزات هذا الكتاب:
- موسوعية مؤلفه في المصادر التي اعتمد عليها، إذ اعتمد على المراجع التاريخية الكبرى، والكتب التاريخية المعاصرة، وكتب التفسير والحديث والفرق والمذاهب، وحتى كتب الفقه وكتب الأدب .. فبلغت مصادره 440 مصدراً
- التزام مؤلفه بمنهج المُحدّثين في نقد الروايات، والتمييز بين الصحيح والسقيم، والمقبول والمردود

من المهم جداً لكل مسلم في العصر الحالي أن يعرف حقيقة ما حدث في تلك الحقبة التاريخية، وملابسات ما فيها من فتن، وتحقيق مواقف الصحابة منها .. وذلك من مصدر موثوق يُميز بين الصحيح وبين الضعيف والموضوع .. لكي يأمن على عقيدته من شبهات الزنادقة وأهل الأهواء، الذين اتخذوا من أحداث تلك الحقبة مرتعاً خصباً لنشاطهم ونشر أفكارهم

تزداد أهمية هذا الكتاب -وأمثاله- لكل من قرأ شيئاً من الكتابات المعاصرة، التي لم تلتزم المنهج العلمي الصحيح في التعامل مع مرويات تلك الحقبة، فخلطت الروايات الصحيحة بالروايات الضعيفة والموضوعة، ونسجت منها حكاياتٍ وأحداثاً خرافية لم تحدث أصلاً، واعتمدت على التأويلات الاستشراقية المادية في تفسير تلك الأحداث المصنوعة .. فأنتجت لنا تاريخاً مشوهاً فاسداً، هو بتاريخ الجاهلية الأوربية أشبه منه بتاريخ المسلمين .. ومن أمثلة ذلك: كتابات طه حسين، لاسيما في كتابيه "الفتنة" عن عثمان وعليّ، وعبد الرحمن الشرقاوي في "عليّ إمام المتقين"، والعقاد في بعض عبقرياته، وخالد محمد خالد، وخالد البيطار، وغيرهم

فينبغي لكل من قرأ شيئاً من تلك الكتابات أن يُسارع في تصحيح أفكاره ومعلوماته عن تلك الحقبة المهمة

طبقات الشافعية

طبقات الشافعية - ابن كثير,  عبد الحفيظ منصور كتاب في تراجم (سيَر) علماء ومشاهير المذهب الشافعي، احتوى على ما يربو عن 950 ترجمة، لعلماء وأدباء وأمراء وسلاطين، انتسبوا للمذهب الشافعي

والكتاب يسرد التراجم على طريقة الطبقات، فبدأ بترجمة الإمام محمد بن إدريس الشافعي المُتوفى سنة 204 هـ رحمه الله، ثم تراجم طبقة تلاميذه ومَنْ رووا عنه، ثم طبقة تلاميذ هؤلاء .. وهكذا طبقةً طبقةً، ثم التي دونها؛ حتى وصل إلى عصره في مطلع القرن الثامن الهجري .. فجمع تراجم من خمسة قرون